سيرين عبد النور تكتشف هوية عابد فهد الحقيقية!
"سامي"، ويؤدي دوره الممثل التونسي ظافر عابدين، يتفاجأ بخبر رؤية "راشد"، ويؤدي دوره الممثل مجدي مشموشي، لشبيه "يوسف" في حفل الزفاف، مع بداية الحلقة السادسة عشر من مسلسل 24 قيراط.


أما "وسام"، يؤدي دوره الممثل باسم مغنية، فيسهر طوال الليل أمام منزل "ميرا"، وتؤدي دورها الفنانةسيرين عبد النور، التي تحسّن وضعها الصحي، وذلك بإنتظار ظهور "يوسف"، أي الممثل السوري عابد فهد.

"المعلم"، ويؤدي دوره الممثل فادي إبراهيم، يبلغ "نجوى"، أي الممثلة السورية ديمة قندلفت، أن طلبه من "وسام" إعادة "يوسف" حياً كان تعجيزياً، وذلك عقاباً له لأنه كان من المفترض أن يحضر إليه صهره حياً لا ميتاً، وأن "يوسف" كان صاحب عقل مدبّر.

ويستعيد ذكرى حادثة تمكن خلالها "يوسف" من تزييف قطع من المجوهرات الثمينة، لتهريبها وحصل مقابل تنفيذ العملية على عشرة بالمئة من المجوهرات الحقيقية.

"جابر"، يقوم بزيارة "ميمي"، وتؤدي دورها الممثلة زينة مكي، والتي يتضح أنه شقيقها وأن "وسام" أبقاه على قيد الحياة، لهذا السبب. أما "وسام"، وبعد مغادرة "ميرا" لمنزلها يلحق بها إلى الحضانة ويخبرها عن بحثه عن "يوسف"، ويحاول الحصول على بعض المعلومات عنه.

وعندما تتأكد من أن "يوسف" هو "آدم" نفسه تنفي "ميرا" معرفتها به، وتوافق على مبدأ اصطحاب "وسام" له إلى منزل عائلته، لكنها تطلب مهلة بحجة إيجاد طريقة مناسبة لإبلاغ "آدم".

وأثناء توجّه "جيهان"، أي الممثلة تقلا شمعون، لاصطحاب "آدم" إلى منزلها تلبية لطلب "ميرا"، تتفاجأ بوجود "كمال"، أي الممثل يوسف حداد، الذي يطلب منها عودة المياه إلى مجاريها بينهما، فتشترط عليه تعريفها إلى زوجته.

 

وفي الوقت الذي ترصد فيه الشرطة تحرّكات "وسام"، يقوم "راشد" بزيارة "نجوى" للمرة الأولى في منزلها، فما هو سرّ هذه الزيارة؟، وهل ستتمكن "ميرا" من إخفاء "آدم"؟!.