الأسهم الأوروبية تتراجع مجددا وبروفيدنت فايننشال ينخفض
دفع ضعف أسهم شركات القطاع المالي وشركات التجزئة الأسهم الأوروبية للانخفاض مجددا في التعاملات المبكرة اليوم الأربعاء، مع هبوط سهم بروفيدنت فايننشال كثيرا بسبب تحذير بشأن الأرباح. وهبط المؤشر ستوكس 600 لأسهم الشركات الأوروبية 0.6%، ليواصل الخسائر التي تكبدها في الجلسة السابقة، في الوقت الذي تراجع فيه المؤشر ستوكس لأسهم منطقة اليورو بوتيرة أكثر حدة منخفضا 0.8%، كما تراجع المؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية بالمنطقة. وكانت أسهم الخدمات المالية والتأمين والبنوك من بين القطاعات الأسوأ أداء، إذ تأثرت سلبا جراء خسائر ثقيلة تكبدها سهم بروفيدنت فايننشال البريطانية التي تعمل في مجال الإقراض. وتراجع سهم بروفيدنت 20% بعد تحذيرات بشأن الأرباح، وقالت الشركة إن الاضطرابات التشغيلية الناجمة عن إعادة هيكلة قطاعها الائتماني ستؤثر على بقية السنة المالية. وكانت البنوك ضمن أكبر المتراجعين على المؤشرين كاك 40 الفرنسي وداكس الألماني اللذين تراجعا 1.06% و0.66%. لكن المكاسب التي حققها سهما ويتبريد وسنتريكا ساعدت المؤشر فايننشال تايمز البريطاني 100 في أن يتفوق على نظرائه في المنطقة رغم انخفاض بروفيدنت. وتأثرت أسهم قطاع التجزئة الأوروبي أيضا سلبا بتراجع سهم كولرويت البلجيكية لبيع الأغذية بالتجزئة 4.8% بعد الإعلان عن نتائج أعمال الشركة للعام بأكمله.