بعد إنجاز قانون الإنتخاب… الراعي: ننتظرُ من السلطة معالجة الأزمة
أكد البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في عظمة ألقاها خلال ترأسه القداس الإلهي بمناسبة عيد الأب في بكركي أن "الوطن أب وأم ويجدر بالذين يتولون شؤونه أن يتحلوا بمزايا الأبوة والأمومة وهي التفاني المعطاء مع التجرد، والعدالة مع الانصاف والاعتناء بتأمين مستقبل الأجيال وتعزيز العائلة وحمياتها". وأشار الراعي الى أنه "الآن وقد أنجز قانون الإنتخاب فننتظر من السلطة السياسية الإنكباب على معالجة الأزمة الاقتصادية والاجتماعية وتداعيات أعداد النازحين واللاجئين التي تهدّد الكيان اللبناني ومستقبل أجياله"، معرباً عن "قربه الإنساني من كل أب يعيشُ مع عائلته مأساة التهجير والنزوح والإزلال على بوابات الدول". وجدّد "النداء الى ضمائر حكام الدول ومطالبتهم بايقاف الحروب في سوريا والعراق واليمن وفلسطين ومكافحة المنظمات الإرهابية والعمليات التفجيرية ولاسيما في مصر حيث الإعتداءات المبرمجة على المسيحيين وتحديداً على الاقباط"، مطالباً إياهم "بايجاد حلول للنزاعات والعمل على توطيد سلام عادل والإلتزام بإعادة جميع المهجرين والمخطوفين الى أوطانهم".